علاج اورام العمود الفقري

قد تكون آلام الظهر التي يشعر بها بعض الأشخاص دون توقف ويظنون أنها بسبب الإجهاد أو النوم بطريقة خاطئة لها دلالة على بعض الأمراض الخطيرة مثل أورام العمود الفقري، والتي يحدث خلالها نمو غير طبيعي على أجزاء العمود الفقري المختلفة فتؤثر في أدائه الوظيفي وفي الحبل الشوكي وجذور الأعصاب المجاورة للمنطقة المصابة.

وتختلف الأساليب العلاجية المتبعة في علاج اورام العمود الفقري باختلاف أنواعه وموقعه. نستعرض تفصيلًا خلال هذا المقال نبذة عن أورام العمود الفقري وأنواعه والأعراض المصاحبة له، ونوضح الأساليب التشخيصية التي يعتمد عليها الأطباء لوضع الخطة العلاجية المناسبة لكل مريض.





    نبذة عن أورام العمود الفقري

    يتكون العمود الفقري من فقرات عظمية متراصة فوق بعضها البعض لدعم حركة الإنسان، وهو يحمي بداخله الحبل الشوكي (مجموعة من الأعصاب تمتد من قاع المخ وتمر خلال فقرات العمود الفقري).

    وقد يتعرض العمود الفقري إلى عدة عوامل تجعله أكثر عرضة لنمو خلايا غير طبيعية تنقسم بسرعة وتكوّن كتلة من الورم.

    اقرا ايضا عن ورم المخ الحميد

    من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأورام العمود الفقري؟

    الإصابة بأورام العمود الفقري نادرة إلى حد ما وخاصة أورام العمود الفقري الأولية التي تنشأ في العمود الفقري أو الحبل الشوكي نفسه، ولكن توجد بعض العوامل التي تجعل بعض المرضى أكثر عرضة للإصابة بأورام العمود الفقري عن غيرهم أهمها:

    • الأشخاص المصابون ببعض أنواع السرطان، خاصة سرطان الرئة والبروستاتا والثدي، فهم أكثر عرضة للإصابة بأورام العمود الفقري الثانوية التي تتكون في العمود الفقري نتيجة انتقالها من الرئة أو الثدي وغيرها من المناطق المصابة.
    • من تتراوح أعمارهم بين 65 -74 عامًا.
    • الأطفال البالغين من العمر نحو 10-16 عامًا.

     

    هل يختلف علاج اورام العمود الفقري باختلاف أنواعها؟

    بالطبع يختلف علاج اورام العمود الفقري بين مريض وآخر باختلاف نوع الورم، وذلك لأن العمود الفقري لا يتكون من جزء واحد فقط، بل يتكون من مجموعة مختلفة من الأنسجة التي تعمل سويًا لأداء وظيفته بكفاءة.

    وتُصنف أنواع أورام العمود الفقري تبعًا لمجموعة من العوامل أهمها:

    • مكان الورم على طول العمود الفقري
      •  ورم الفقرات العنقية في منطقة الرقبة.
      • ورم الفقرات الصدرية.
      • ورم الفقرات القطنية التي تقع في منتصف الظهر.
      • ورم الفقرات العجزية التي تقع في منطقة أسفل الظهر.

    ومن بين هذه الأنواع يُعد أكثرهم شيوعًا هو ورم الفقرات الصدرية والقطنية.

    • نوع الأنسجة المصابة بالورم

    يتكون العمود الفقري من عدة أنواع من الأنسجة المعرضة لنمو الأورام عليها، ومنها:

      • عظام العمود الفقري.
      • النخاع الشوكي.
      • الغضاريف التي تمنع احتكاك الفقرات ببعضها في أثناء الحركة.
      • الأوعية الدموية التي تنقل الأغذية اللازمة لقيام العمود الفقري بوظائفه.
      • جذور الأعصاب التي تتفرع من بين فقرات العمود الفقري.
    • منشأ الورم

    تصنف أورام العمود الفقري حسب منشأها إلى نوعين أساسيين، وهما:

      • أورام العمود الفقري الأولية: تنشأ في الأنسجة المختلفة المكونة للعمود الفقري.
      • أورام العمود الفقري الثانوية:  أورام خبيثة تنمو في مختلف أجزاء الجسم وتنتشر بسرعة لتصل إلى  العمود الفقري.
    • نوع خلايا الورم
      • الورم الحميد: خلايا تنمو ببطء ولا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم
      • الورم الخبيث: خلايا سرطانية سريعة النمو والانتشار.

    اسباب سرطان العمود الفقري

    تختلف اسباب سرطان العمود الفقري الأولي عن الثانوي. ولم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى سبب مباشر وراء الإصابة بأورام العمود الفقري الأولية، ولكن أرجع بعضهم أسباب الإصابة إلى بعض عوامل الخطر، منها:

    1. التعرض المستمر للمواد الكيميائية المسرطنة.
    2. المعاناة من ضعف في الجهاز المناعي.
    3. العامل الوراثي.

    أما عن سبب سرطان العمود الفقري الثانوي، فهو يكمن في انتشار الخلايا السرطانية من مكان الورم الرئيسي مثل الرئة أو الكبد عبر الدورة الدموية أو الجهاز الليمفاوي إلى أجزاء العمود الفقري المختلفة.

    ونظرًا لأن طبيعة العمود الفقري غنية بالإمداد الدموي والتصريف الليمفاوي، فهو أكثر عرضة للإصابة بالأورام الخبيثة بضفة عامة.

    اعراض سرطان العمود الفقري

    تختلف اعراض سرطان العمود الفقري بين مريض وآخر وذلك تبعًا لمجموعة من العوامل، وهي مكان الورم على طول العمود الفقري وحجمه ونوعه.

    فعادة لا تسبب الأورام الحميدة صغيرة الحجم أعراضًا ملحوظة لعدم حدوث ضغط منها على الأنسجة والأعصاب المحيطة، ولكن مع زيادة نمو الورم وكبر حجمه تظهر اعراض سرطان العمود الفقري متمثلة في:

    • آلام الظهر المزمنة التي تظهر تدريجيًا وتزداد شدتها شيئًا فشيئًا، خاصةً في منطقتي منتصف وأسفل الظهر، فتلك أكثر الأماكن التي تنمو بها أورام العمود الفقري.
    • زيادة الألم مع الإجهاد أو العطس والسعال.
    • صعوبة النوم بسبب زيادة الألم ليلًا.
    • عدم الشعور براحة عند استخدام مسكنات الألم.
    • ألم حاد وتنميل يمتد إلى الفخذين والأرداف والساقين والقدمين.
    • تشنجات عضلية وتيبس في الظهر.
    • السلس البولي والبرازي.
    • صعوبة المشي والسقوط عند المحاولة.
    • شلل في أجزاء مختلفة من الجسم حسب المنطقة التي ينمو بها الورم وحسب العصب المصاب.

    اقرا ايضا عن كسور العمود الفقرى

    كيف يمكن تشخيص أورام العمود الفقري؟

    قبل علاج اورام العمود الفقري على، يضع الأطباء خطة تشخيصية دقيقة تمكنهم من تحديد مكان الورم وحجمه ونوعه، ثم تحديد التدخل الطبي المناسب.

    تشمل الخطة التشخيصية لأورام العمود الفقري ما يلي:

    • التاريخ المرضي والأعراض التي يعانيها المريض.
    • الفحص السريري لتقييم ردود فعل جسم المريض وعضلاته تجاه بعض المؤثرات الخارجية.
    • التصوير بالأشعة السينية للكشف عن وجود أي كتل غريبة في عظام العمود الفقري.
    • الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية لاستكشاف حالة العمود الفقري والحبل الشوكي وجذور الأعصاب والأنسجة المحيطة بها.
    • تحاليل دلالات الأورام التي تكشف عن وجود بعض المواد التي تفرزها خلايا الأورام في الدم.
    • أخذ عينة من نسيج الورم لتحديد نوعه (عندما تؤكد الأساليب السابقة وجود ورم ما في العمود الفقري).

    أسئلة شائعة عن علاج أورام العمود الفقري

    كم يعيش مريض سرطان العمود الفقري؟

    طبقًا لدراسة حديثة أجريت في أمريكا بمركز  memorial sloan cancer center، فإن معدلات البقاء على قيد الحياة بعض الخضوع للتدخل الجراحي والخطة العلاجية المتكاملة لعلاج أورام العمود الفقري ترتفع بنسبة 1% كل عام.

    وقد يزيد هذا المعدل حسب فاعلية الخطة العلاجية الخاضع لها المريض والمرحلة التي اكتُشف فيها المرض.

    ما هي نسبة الشفاء من سرطان العمود الفقري؟

    تختلف نسبة الشفاء من سرطان العمود الفقري بين مريض وآخر تبعًا لمكان الورم وحجمه ونوعه والمرحلة التي اكتشف فيها، وكذلك سن المريض وحالته الصحية العامة.

    علاج اورام العمود الفقري

    يهدف علاج اورام العمود الفقري إلى استئصالها كاملةً والحد من تأثيرها وما تُشكله من ضغط على أعصاب الحبل الشوكي والأنسجة المحيطة بها، إلى جانب تحسين جودة حياة المريض وقدرته على الحركة.

    تشمل أساليب علاج اورام العمود الفقري ما يلي:

    • المتابعة الطبية المكثفة
      يلجأ الأطباء إلى المتابعة الطبية المكثفة في حالات أورام العمود الفقري الحميدة صغيرة الحجم التي تكتشف بمحض الصدفة دون أن يعاني المريض أي أعراض، وتكون المتابعة الدورية لهذه الأورام من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي.

     

    • التدخل الجراحي

    تهدف الجراحة إلى استئصال الورم بالكامل -إن أمكن- وتخفيف الضغط الواقع منه على الحبل الشوكي وجذور الأعصاب سواء بالميكروسكوب الجراحي أو المنظار الجراحي.

     

    • العلاج الإشعاعي والكيميائي
      يعد كل من العلاج الإشعاعي والكيميائي من العلاجات التكميلية التي يخضع لها المرضى قبل أو بعد التدخل الجراحي، وتهدف هذه العلاجات إلى تدمير الخلايا السرطانية وتقليص حجمها والحد من انتشارها إلى أجزاء الجسم المختلفة.

    ولا شك أن علاج هذا النوع من الأورام يستدعي خبرة ومهارة كبيرة من الجراح المتخصص في علاج أورام المخ والعمود الفقري والفريق الطبي المشارك في الخطة العلاجية بما يتضمنه من جراحي العظام وأطباء جراحة الأورام وأخصائيي العلاج الطبيعي.

    لذا اختيار الفريق الطبي بعناية يعد أحد العوامل المؤثرة في نسبة نجاح العلاج وتعافي المرضى.

    لمزيد من المعلومات أو لحجز موعد مع الطبيب يمكنكم التواصل معنا عبر الأرقام الموضحة في الأسفل.